خطأ من يدعو صفة من صفات الله

الأربعاء 29 ذو الحجة 1441ﻫ admin
خطأ من يدعو صفة من صفات الله

هناك من يقول يا رحمة الله، فهذا من باب دعاء الصفة، والدعاء إنما يُصرف لمن اتَّصف بها سبحانه؛ لهذا فلا يجوز هذا الدعاء، ونحوه: يا مغفرة الله، يا قدرة الله، يا عزة الله، وليس له تأويل، ولا محمل سائغ، وهو دعاء محدث لا يعرف في النصوص، ولا أدعية السلف. وإنما المشروع هو: التوسل بها كما في الحديث: « برحمتك أستغيث  » ونحوه، وقد غلَّظ شيخ الإسلام ابن تيمية – /- النهي عن الدعاء بالصفة، وقال: إنَّه كُفر.

ولا يُسوِّغُ الدعاء بالصفة، جوازُ الحلفِ بها، فإن الحلف بها من باب التعظيم، أما الدعاء، فهو عبادة، والعبادة لا تصرف إلا لله تعالى، فكيف تُعبد صفته – سبحانه – فتُدعى؟

ومما تقدم نعلم الأحوال الثلاث: 

  1. دعاء الصفة: لا يجوز؛ لأن الدعاء عبادة والعبادة لا تصرف إلا لله سبحانه.
  2. التوسل إلى الله بصفاته أو بصفة منها: مشروع، كما وردت به السنة، وأدعية السلف.

الحلف بها: جائزة؛ لأنه من باب التعظيم لله – سبحانه -. والله أعلم .

شاركنا بتعليق





بدون تعليقات حتى الآن.