خطأ من يقول: “لا سياسة في الدين ولا دين في السياسة”

الخميس 11 محرم 1443ﻫ admin
خطأ من يقول: “لا سياسة في الدين ولا دين في السياسة”

هذه المقولة: علْمنةٌ مكشوفة، نظير مناداتهم بفصل الدين عن الدولة، فهي نظرة إلحادية؛ لإقصاء تحكيم الشرع الإسلامي المطهر عن كراسي الولاة، والقضاء به بين الناس.

فالسياسة العادلة على رسم الشريعة المطهرة مرتبطة بالدِّين ارتباط الروح بالبدن، سواء كانت في سياسة الوالي وتدبيره للحكم مع من ولاَّه الله عليهم، أم مع الكافرين من حربيين، وذميين، ومعاهدين.

ومن تأمل سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وسيرة الخلفاء الراشدين وجدها جارية على إقامة العدل والسياسة في أُمور الناس في دينهم ودنياهم.

وهذا في السياسة الإسلامية العادلة، لا في سياسة المكر والغدر ونقض العهود والخيانة والجور والظلم، فإن الإسلام منها براء والله أعلم.

شاركنا بتعليق





بدون تعليقات حتى الآن.