خشوع عبد الله بن زبير

الجمعة 3 صفر 1443ﻫ admin
خشوع عبد الله بن زبير

وكان عبد الله بن الزبير يسجد، فيأتي المنجنيق، فيصيب ثوبه، ولربما أصاب طرف ثوبه، وهو لا يتحرك في صلاته، ولا يرفع رأسه، ولا يلتفت، ودخل عليه رجل بيته فإذا به يصلي، فسقطت حية على ابنه هاشم، فصاحوا: الحية، الحية، ثم قتلوها، وما قطع صلاته، ولما سئل بعد الصلاة قال: “ما شعرت بشيء من ذلك”.
سير أعلام النبلاء (4/ 401)

شاركنا بتعليق





بدون تعليقات حتى الآن.