إخلاف الوعد

الخميس _9 _نوفمبر _2023AH admin
إخلاف الوعد

الوفاء بالوعد من نعوت ذوي المروءات، والخلف فيه قدح في كمال الرجولة، وعصيان لرب العالمين، وأمارة على احتقار الآخرين، ولم يتصف بتلك الصفة إلا أراذل الخلق.
يقول عليه الصلاة والسلام: «آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا أؤتمن خان» متفق عليه. زاد مسلم «وإن صام وصلى وزعم أنه مسلم». ومن أخلف وعده فقد عصى الله قال عز وجل: {وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولًا} [الإسراء: 34] فيجب عليك الوفاء بالعهد وإنجاز الوعد.
ومن وعد علق وعده بمشيئة الله وهو ناو عدم الوفاء به كان ذلك من إخلاف الوعد.
قال ابن رجب : “أن يعد ومن نيته أن لا يفي بوعده، وهذا أشر الخلف، ولو قال أفعل كذا إن شاء الله تعالى، ومن نيته أن لا يفعل كان كذباً وخلفاً، قاله الأوزاعي”.
خطوات إلى السعادة (ص: 117)

شاركنا بتعليق


5 + 18 =




بدون تعليقات حتى الآن.