تعليم التوحيد في سؤال وجواب: الدْرسُ الرابع عشر: توحيد العبادة .

السبت _8 _أبريل _2017AH admin

تعريفه: توحيد الله بأفعال العباد .

ومعناه: أنني أعبد الله وحده ، ولا أعبد معه غيره أبداً ، فلا أصرف العبادة لصنم، ولا لشجر، ولا لملك، ولا لنبي، ولا لعالم.

ولا تكون العبادة لهوى النفس ،ولا لمراءاة الناس ومدحهم، ولا أبتغي بالعبادة مالاً، ولا جاها، ولا تعظيما ، ولا أي مقصد من مقاصد الدنيا. وبهذا نحقق توحيد الألوهية . فلا نعبد إلا الله ، ولا نتوكل إلا عليه ، ولا نخاف إلا منه

ويجب أن نستحي منه ، لأنه يرانا على كل أحوالنا أينما كنّا ، فيجب علينا أن لا يرانا على حال لا ترضيه  .

 

التطبيقات :

1-    توحيد الألوهية هو توحيد العبادة ، فما معناه ؟

2-    متى تكون عبادتنا مقبولة عند الله ؟

3-    ماحكم من عبد الله تعالى مخلصاً بعبادات  كثيرة  ، مثل : الصلاة، والصوم، والحج، والزكاة ، والصدقات  ، ولكنه يعبد مع الله غيره ؟

4-    تحقيق توحيد الألوهية : يكون بالإخلاص لله تعالى ، فما الإخلاص؟

5-    طاعة الله تكون في العبادات ، والمعاملات مثّل على كل واحدة بعبادة.

6-    فكروا :  نريد إن شاء الله – أن نحقق العبادات لله في الملتقى ، والمسجد ، والبيت ، والمدرسة : مثّل على العبادة في البيت ، والملتقى ، والمسجد ، والمدرسة ، والطريق.

وكتبته:

داعية التوحيد

شاركنا بتعليق


4 + إحدى عشر =




بدون تعليقات حتى الآن.