خطأ من يعتقد أن النعيم في الجنة مقصورا على الذكور

الخميس _19 _يناير _2023AH admin
خطأ من يعتقد أن النعيم في الجنة مقصورا على الذكور

سئل فضيلة الشيخ بن عثيمين رحمه الله: إذا كانت المرأة لها زوجان في الدنيا فمع من تكون منهما؟ .
ولماذا ذكر الله الزوجات للرجال، ولم يذكر الأزواج للنساء؟ .
فأجاب بقوله: إذا كانت المرأة لها زوجان في الدنيا فإنها تخير بينهما يوم القيامة في الجنة، وإذا لم تتزوج في الدنيا فإن الله – تعالى – يزوجها ما تقر به عينها في الجنة، فالنعيم في الجنة ليس مقصورا على الذكور، وإنما هو للذكور والإناث، ومن جملة النعيم الزواج.
وقول السائل: ” إن الله – تعالى – ذكر الحور العين، وهن زوجات، ولم يذكر للنساء أزواجا “.
فنقول: إنما ذكر الزوجات للأزواج؛ لأن الزوج هو الطالب، وهو الراغب في المرأة؛ فلذلك ذكرت الزوجات للرجال في الجنة، وسكت عن الأزواج للنساء، ولكن ليس مقتضى ذلك أنه ليس لهن أزواج، بل لهن أزواج من بني آدم.

شاركنا بتعليق





بدون تعليقات حتى الآن.