خطأ من يقول: «خمســـه في عينك  » أو « خمسه وخميســـــه  »

الخميس _6 _أغسطس _2020AH admin
خطأ من يقول: «خمســـه في عينك  » أو « خمسه وخميســـــه  »

ومثل هذه الأقوال لن تدفع حسدا ولن تغير من قدر الله شيئا، بل هو من الشــــرك فإن كان يعتقد انها سبب والله هو النافع الضار فهذا شرك اصغر؛لأنه جعل شيئاً سبباً لم يجعله الله سبباً لاشرعا ولا قدراً، ومعنى(لاشرعا) لم يرد التداوي به في الشرع،
ومعنى(لا قدراً) لم يثبت في الواقع تجريبه ونفعه فيبقى سبباً موهوماً لا أثر له، فيكون التعلق به شركاً أصغر.

ولا بأس من التحرز من العين والخوف مما قد تسببه من الأذى فإن العين حق ولها تأثير ولكن لا تأثير لها إلا بإذن الله والتحرز من العين يكون بالرقية.
ومن أعظم ما يتحرز به أذكارالصباح والمساء.

وكانت رُقية النبي صلى الله عليه وسلم: « اللهم رب الناس، مذهب البأس، اشف أنت الشافي لا شافي إلا أنت شفاء لا يغادر سقما  ».

والذي يجب عنــــد الخوف من العين قوله تعالى: « مـــا شــــاء الله لا قوة إلا بالله  » فـــــإن كان يعتقد أن الخشب بذاته أو الخمسة وخميسة تدفع الضر من دون الله أو مع الله فهو شــــرك أكبــــر وإن كان يعتقد أنها سبب والله هو النافع الضار فهذا كذب على الشرع والقدر وهو ذريع للشرك فهو شرك أصغر وغير ذلك الكثير الكثير.

شاركنا بتعليق





بدون تعليقات حتى الآن.