خطأ من يقول: شاءت الأقدار أو الظروف

الأثنين _6 _يوليو _2020AH admin
خطأ من يقول: شاءت الأقدار أو الظروف

     يقع بعض الناس في ألفاظ مخالفة للعقيدة مثل قولهم: شاءت الظروف، أو شاءت الأقدار، فتجده يقول: ثم شاءت الظروف أن يحدث كذا وكذا، وشاءت الظروف أن أجد فلاناً في مكتبه وهكذا، وهذا أيضاً من الأشياء المخالفة للتوحيد، فإنك لا بد أن تقول في كلامك: وشاء الله أن أجد فلاناً في مكانه، وشاء الله أن يقف لي على الطريق فلان الفلاني، وشاء الله أن يحدث كذا وكذا، فتنسب المشيئة إلى الله وحده و لا تنسب المشيئة للأقدار أو الظروف لأنهما ليس لهما مشيئة.

شاركنا بتعليق





بدون تعليقات حتى الآن.