خطأ من يقول عند الشدة : “يا محمد أو يا علي، أو يا جيلاني “

الجمعة _8 _سبتمبر _2023AH admin
خطأ من يقول عند الشدة : “يا محمد أو يا علي، أو يا جيلاني “

سئل فضيلة الشيخ بن عثيمين رحمه الله: يقول: بعض الناس عند الشدة: “يا محمد أو يا علي، أو يا جيلاني ” فما الحكم؟
فأجاب بقوله: إذا كان يريد دعاء هؤلاء والاستغاثة بهم فهو مشرك شركًا أكبر مخرجًا عن الملة، فعليه أن يتوب إلى الله – عز وجل – وأن يدعو الله وحده، كما قال -تعالى -: {أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ} وهو مع كونه مشركًا، سفيه مضيع لنفسه، قال الله – تعالى -: {وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلَّا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ} . وقال: {وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ يَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَنْ لَا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَنْ دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ} .
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (2/ 163)

شاركنا بتعليق


ثلاثة × أربعة =




بدون تعليقات حتى الآن.