خطأ من يقول:” عَيْبٌ خَلْقي”

الثلاثاء _11 _أغسطس _2020AH admin
خطأ من يقول:” عَيْبٌ خَلْقي”

فلا ينبغي وصفُ العيبِ بأنَّه خَلْقِي في استعمال عبارة «عيب خَلْقِي » لِمَا فيه من إضافة العيب ونسبته إلى الخالق عزوجل، واللهُ سبحانه هو المتَّصف بالكمال في ذاته وصفاته وأفعاله، وكلُّ خلقه سبحانه حسنٌ؛ لأنّه ما من شيء إلاَّ وهو مخلوق على ما تقتضيه حكمة الله سبحانه، قال تعالى: ﴿الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ ﴾ [السجدة: 7]، وقال تعالى: ﴿لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ ﴾ [التين: 4]، وقال صلى الله عليه وسلم: « كُلُّ خَلْقِ اللهِ حَسَنٌ »[(أخرجه أحمد: (19130)، والحميدي في «مسنده »: (782)، والطحاوي في «مشكل الآثار »: (2/287)]، وإنما العيب يُضاف إلى ذات العضو أو يتَّصف به لا الخالق سبحانه، فيقال مثلاً: عيب عضوي، أو تناسلي، أو جسماني، أو صدري، أو هضمي…، وتترك العبارة السابقة تأدُّبًا مع الله تعالى.

شاركنا بتعليق





بدون تعليقات حتى الآن.