رحمة عمر بن عبد العزيز بالعبيد

الخميس _1 _مارس _2018AH admin
رحمة عمر بن عبد العزيز بالعبيد

   رحمة عمر بن عبد العزيز بالعبيد:

عن عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز: قال لي رجاء بن حيوة ما أكمل مروءة أبيك سمرت عنده ذات ليلة فعشى، السراج فقال لي: ما ترى السراج قد عشي، قلت: بلى وإلى جانبه وصيف راقد، قال قلت: ألا أنبهه، قال: لا دعه يرقد، قال قلت: أفلا أقوم أنا, قال: لا ليس من مروءة الرجل استخدامه ضيفه، قال: فوضع رداءه ثم قام إلى بطة زيت معلقة فأخذها فأصلح السراج ثم ردها في موضعها ثم رجع، قال قمت وأنا عمر بن عبد العزيز ورجعت وأنا عمر بن عبد العزيز([1]).

([1])  تاريخ دمشق لابن عساكر (1/ 1)

 

شاركنا بتعليق





بدون تعليقات حتى الآن.